المحـكمون العرب يرحب بكم حسام الدين منير محام ومحكم ووكيل براءات اختراع عضو اتحاد المحامين العر

اهلا وسهلا بكم في موقعنا المتواضع الذي يشرف بزيارتكم العظيمه له
المحـكمون العرب يرحب بكم حسام الدين منير محام ومحكم ووكيل براءات اختراع عضو اتحاد المحامين العر

موقع قانوني يهتم بكل فئات وفروع القانون وبالاخص الفروع المستحدثه من القوانين مثل التحكيم والملكيه الفكريه


    مرافعه

    شاطر
    avatar
    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 168
    نقاط : 464
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 18/06/2009
    العمر : 42

    مرافعه

    مُساهمة من طرف Admin في الجمعة 25 ديسمبر 2009, 10:31 am

    الديمقراطية ، التصفية بحزم وتصميم لنواحي ضعف الحركة النقابية . إن الشعار
    للحزب الشيوعي الالماني ان يعارض به الشعار الرئيسي الرئيسي الذي ينبغي
    للديكتاتورية الفاشية ( " الرايخ الثالث ") و كذلك شعار الحزب الاشتراكي –
    الثانية ") يجب أن يكون : جمهورية العمال و الفلاحين الديمقراطي (" الجمهورية
    ، أي ألمانيا الاشتراكية ، السوفياتية ، التي تضمن أيضا امكان الارتباط الطوعي
    . (لشعوب النمسا و المناطق الألمانية الأخرى ( 2
    العمل الجماهيري ، النضال الجماهيري ، المقاومة الجماهيرية ، الجبهة الموحدة
    تلك هي أسس التكتيك الشيوعية .!بدون أية مغامرة
    لقد عثر في بيتي ، على نداء من اللجنة التنفيذية للأممية الشيوعية . و أرى أن
    بالإمكان الاستشهاد به أيضا .إن في هذا النداء نقطتين تتصفان بأهمية خاصة .
    و هكذا ، يتحدث النداء عن مهمات الحزب الشيوعي في نضاله ضد الإرهاب
    القومي – الاشتراكي ، و كذلك لأجل الدفاع عن منظمات الطبقة العاملة و
    : ما يلي صحافتها . و من جملة ما جاء في هذا القرار
    العمال الشيوعيين و إن العقبة الرئيسية في طريق تحقيق الجبهة لنضال
    كانت و ما زالت هي سياسة التعاون مع الاشتراكيين – الديمقراطيين
    البورجوازية ، هذه السياسة التي تنتهجها الأحزاب الاشتراكية – الديمقراطية ،
    التي قادت حاليا و عرضت البروليتاريا العالمية لضربات العدو الطبقي . إن
    المعروفة باسم سياسة " أهون الشرين " ، سياسة التعاون هذه مع البرجوازية ،
    . قد أدت ، في الواقع ، في ألمانيا إلى انتصار الرجعية الفاشية
    إن الأممية الشيوعية و الأحزاب الشيوعية لجميع البلدان قد أكدت أكثر من مرة
    إرادتها في النضال بصورة مشتركة مع العمال الاشتراكيين – الديمقراطيين ضد
    هجوم الرأسمال، و الرجعية السياسية و خطر الحرب . و قد كانت الأحزاب
    الشيوعية منظمة النضال المشترك للعمال الشيوعيين ضد الأحزاب الاشتراكية –
    الديمقراطية التي كانت تحطم بصورة منهجية الجبهة الموحدة للجماهير العمالية
    .
    الاشتراكية – ففي 20 تموز من العام الماضي ، بعد انهيار حكومة فون بابن
    الديمقراطية البروسية ، وجه الحزب الشيوعي الألماني إلى الحزب الاشتراكي –
    الديمقراطي و إلى المنظمة المركزية لنقابات ألمانيا ، الاقتراح لتنظيم إضراب
    . مشترك ضد الفاشية
    لكن الحزب الاشتراكي – الديمقراطي و المنظمة النقابية المركزية ، بموافقة
    مجمل الأممية الثانية ، وصفت هذا الاقتراح لتنظيم الإضراب المشترك ، بأنه
    .. استفزاز
    و قد جدد الحزب الشيوعي الألماني اقتراحه للعمل المشترك حين كان هتلر يصل

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء 21 نوفمبر 2017, 10:51 am